الفضاء دولي-عالمي

العالم في إنتظار ظاهرة فلكية عابر

العالم في إنتظار حدث فلكي وهو  عبور كوكب عطارد أمام قرص الشمس للمرة الثالثة عشرة خلال قرن وسيحدث هذا العبور في 11 تشرين الثاني 2019.

وسيكون دول المنطقة العربية والشرق الأوسط، ومعظم قارات أوروبا وإفريقيا والأمريكتين ماعدا ألاسكا، رؤية هذا العبور الذى سيكون عبارة عن نقطة سوداء صغيرة ومستديرة تتحرك ببطء شديد عبر قرص الشمس، ويمكن رؤية عطارد من النصف الجنوبي للكرة الأرضية بشكل أسهل من رؤيته من النصف الشمالي.

ومع ذلك، يحذر الخبراء من أنه سيكون من الصعب رؤية عبور عطارد، لأن النظر بالعين المجردة أو من خلال التلسكوب يعد خطيرًا جدًا على الرؤية. من الضروري استخدام ورقة بيضاء مثبتة أمام العدسة، وفقا لDie Welt.

سوف تحدث هذه الظاهرة الفلكية مرة أخرى بعد 13 عامًا، أي 13 javdk hgehkd 2032. وأخر عبور لكوكب عطار أمام قرص الشمس كان في 9 أيار عام 2016.


المصدر: سبوتنيك

%d مدونون معجبون بهذه: