أمن دولي-عالمي سياسة

ألمانيا تحذر فرنسا بعد تصريح “الموت الإكلينيكي” للناتو

حذر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الأحد، من تقويض حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وذلك في أقوى رد من برلين حتى الآن على تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انتقد فيها الحلف العسكري.

وكان ماكرون قد قال لمجلة (ذي إيكونوميست)، الأسبوع الماضي، إن حلف شمال الأطلسي في حالة “موت إكلينيكي”، مشيرا إلى الافتقار للتنسيق، وعدم القدرة على التنبؤ بالسياسة الأميركية، في ظل قيادة الرئيس دونالد ترامب.

وأبدى الرئيس الفرنسي من تشككه كذلك في قاعدة أمنية تفيد بأن الهجوم على عضو بالحلف يعني الهجوم على كل الحلفاء.

وأضاف ماكرون أن غياب القيادة الأميركية يتسبب في “موت دماغي” للناتو، وحثّ أوروبا على البدء في العمل كقوة استراتيجية عالمية.

وأورد أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب “لا يشاركنا في فكرتنا عن المشروع الأوروبي”، مضيفا أن الولايات المتحدة تبدي مؤشرات على “إدارة ظهرها لنا”، ثم ضرب مثلا بانسحاب قواتها بشكل غير متوقع من الشمال السوري.

لكن ماس كتب يقول في عمود نشرته مجلة (دير شبيغل) على موقعها الإلكتروني “سيكون من الخطأ أن نقوض حلف شمال الأطلسي. بدون الولايات المتحدة لن تتمكن ألمانيا ولا أوروبا من حماية نفسها على نحو فعال”.

وأيد ماس دعوة ماكرون إلى تعزيز القدرات الدفاعية لأوروبا، مضيفا: “لذلك نعمل مع فرنسا جاهدين على بناء أوروبا تعمل معا عن كثب في مجال السياسات الأمنية”.

وحذر المسؤول الألماني من التسبب في مواجهة بين الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي. وقال: “نعم نريد أوروبا قوية وذات سيادة، لكننا نحتاجها في إطار حلف شمال أطلسي قوي وليس كبديل عنه”.

ودعا ماس إلى إقامة مجلس للأمن الأوروبي تكون بريطانيا عضوا فيه بصرف النظر عن خروجها المزمع من الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أنه يعمل عن كثب على هذه الفكرة مع نظيره الفرنسي جان إيف لو دريان.

ولفت إلى أن ألمانيا تهدف إلى تقديم إطار عمل لمجلس الأمن الأوروبي أثناء فترة رئاستها للاتحاد الأوروبي في النصف الثاني من عام 2020.

سكي نيوز عربية

%d مدونون معجبون بهذه: