لبنان أمن إقتصاد الكنيسة سياسة

الراعي يُبارك الثورة

إحتفل المركز البطريركي للتنمية البشرية والتمكين، بعد ظهر اليوم في دير مار سركيس وباخوس- ريفون، بتخرج الدفعة الأولى من طلاب دوراته التدريبية، برعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وحضوره.

وأعلن البطريرك الماروني: “انطلاقة هذا المركز كانت كما ذكرت في فترة قياسية، وهي خمسة أشهر، وإذا ما نظرنا إلى دولتنا نجدها تراوح مكانها وهي تملك كل القدرات والمال، ولا تخطو خطوة الى الأمام، وقد مضى ستون يوما وهم ما زالوا لا يعرفون إذا ما كانت ستحصل الاستشارات النيابية يوم الاثنين أم لن تحصل، وإذا ما حدثت فمن سيكون الرئيس الذي سيكلف؟ وإذا تم الاتفاق على إسم، فكيف ستكون صيغة الحكومة؟”.

واضاف: “اليوم وبعد شهرين، يجب أن تكون الثورة ثورة إيجابية، ثورة على الذات، للبناء وليس للهدم، وأنا أبارك هذه الثورة لأنها تخطت كل التقسيمات السياسية والحزبية والطائفية، والمذهل في هذه الثورة أن ثوارها لا يعرفون بعضهم، هم مواطنون جمعتهم وحدة المطالب، ومن المؤسف أن الدولة لا تنظر لهم بأهمية وجدية، بينما هم يبحثون عن دولة تطور امكاناتهم وعن وطن يليق بشعبه”

وختم: “أتمنى لكم ميلادا مجيدا يعطي الفرح في القلوب، فالرب يسوع يعطي فرحا لكل قلب، ورجاؤنا لا يتزعزع طالما أن الرب معنا، ولا بد للظلمة أن تنتهي، كما أنهاها يسوع المسيح بميلاده، فلا ظلمة تدوم مع يسوع المسيح. ولد المسيح، هللويا!”.