لبنان أمن إقتصاد الجيش اللبناني سياسة

بشأن مرسوم ترقية الضباط – تصريح لافت لبوصعب

استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا، وزير الدفاع الوطني في حكومة تصريف الاعمال الياس بو صعب.

وتوجه بو صعب بعد اللقاء، بالمعايدة من “العسكري والجندي والظابط الذي يضحي من أجل لبنان”، مشيراً الى أن “ما حصل في الأيام الأخيرة يدل على حاجتنا الماسة لجهوزية الجيش”.

وفي موقف لافت، شدد بوصعب على أن “للمؤسسة العسكرية خصوصيّتها ووصلنا اليوم إلى ترقيات مستحقة لضباط الجيش وهي على مستويات من ملازم أول وصولاً إلى رتبة عميد ووقعت أمس جداول القيد لعدّة ضباط”.

وأضاف، “لدينا 181 عقيداً مرشحاً لمنصب عميد، ولم يتم اختيار سوى 160 وأنا أعلم أن هذا القرار لن يحبذه الكثيرون لذلك سأقوم بعدد من الاتصالات لأتحاشى هكذا اشكالات”.

وأشار بو صعب، الى أن “حتى الساعة لم أتمكن من الحصول على لقاء من الرئيس سعد الحريري وأوصلت له أن هناك مبادرة يمكن أن نمضي بها على أمل الوصول الى حل وقلنا له أنه يمكن تخفيض العدد لهذا العام على شرط أن نحفظ حقهم بالترقية في الأعوام المقبلة وللأسف المشكلة كانت بعدم التوازن الطائفي في هذه الترقيات”.

وقال بو صعب، “رئيس مجلس النواب نبيه بري قال لي أنا أفكر مثلك بطريقة علمانية ويا ليت لبنان يمشي بهذا النهج”.

وتابع، “بعد مناقشة هذا الموضوع مع الرئيس واطلاعه على الخيارات الموجودة أمامي يمكن القول ان اذا انتهى هذا العام ولم أوقع بعد جدول القيد للترقيات سيخسر العمداء جميعهم فرصة الترقية فاما أن أوقع أو أن نمضي بالتسوية التي لم نتمكن من مناقشتها”.

وأكمل، “علمت أن الترقيات العالقة تشمل قوى الأمن الداخلي والأمن العام وأمن الدولة ونأمل أن لا تدفع الأجهزة الأمنية والعسكرية الثمن”.

وقال، “يجب ايجاد حل لهذه الدورات ويجب تأمين الترقية وموضوع الاصلاحات في المؤسسات العسكرية ضروري جداً وتواصلت مع قائد الجيش وأوصلت له أفكاري وقمنا بمراسيم تطبيقية منذ اليوم الأول ولا يجب بسبب الاصلاح وتخفيض عدد الترقيات أن نظلم أشخاص استحقوها”.

وأشار بو صعب، الى أنه تبلغ بأن “القرار حتى الساعة هو عدم توقيع مرسوم ترقية العقداء ولا خيار لدي الا ارسال المرسوم الى الامانة العامة لمجلس الوزراء لحفظ حقوق هؤلاء الضباط”.

%d مدونون معجبون بهذه: