فساد لبنان إقتصاد

أين هي الثورة اليوم ؟ من سعر البضائع على أساس الدولار ٣٠٠٠ ليرة وإرتفاع جنوني للأسعار وحليب الرضع مهدد و ….

تبين أن بعض تجار الجملة يحتسبون سعر البضائع على أساس الدولار 3000 ليرة، في غياب الأجهزة الرقابية المختصة.

كما أفادت مصادر إقتصادية ، أن “غالبية أسعار السلع ارتفعت بنسبة 100% بسبب غلاء المعيشة،

وأن المواد الإستهلاكية إرتفعت بشكل جنوني ومعظمها مقطوع من الأسواق اللبنانية

ولا يزال مصرف لبنان يرفض إدراج حليب الرضّع ضمن المواد الأساسية التي يجب أن يشملها تعميم تأمين الاعتمادات اللازمة للاستيراد بالدولار.

رغم ذلك، يتوقع أن يصدر وزير الصحة جميل جبق، اليوم، مذكرة تقضي بإلغاء تجميد قرار التخفيض.

وهو إجراء من شأنه أن ينقل «المعركة» لتصبح بين المُستوردين والمصرف مباشرة، ويهدّد باحتمال انقطاع عدد من أنواع الحليب المُستورد
ويبقى السؤال – أين هي الثورة اليوم من كل هذا الفساد وغلاء المعيشة واللامبالاة من السلطة الحاكمة ؟

%d مدونون معجبون بهذه: