لبنان أمن إقتصاد القضاء سياسة

علوش : نواجه ميليشيات مدعومة بالمال من إيران

اعتبر عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل مصطفى علوش أنَّ “حق التظاهر مضمون، أما أعمال الحرق فهي تضر بالمطالب وبالمتظاهرين”، لافتًا الى أنَّ “هذا العمل إما أنه فردي أو مدسوس، ونحن ندينه لأنه يضر بمصلحة طرابلس والثورة”.

وعن المسؤول عن أعمال الشغب قال علوش في حديثٍ لقناة العربية: “لا اعلم من قام بها في طرابلس”، مؤكدًا أنَّ “مناصري تيّار المستقبل نزلوا منذ بداية الثورة للمطالبة بحقوقهم”.

وشدّد على أن “هذا الأمر يجب أن يُترك للقوى الامنية التي عليها اجراء التحقيقات حتى يفتح المجال للمتظاهرين السلميين بالنزول الى الشارع والمطالبة بحقوقهم”.

وأكد علوش أنه “لم يكن هناك غطاء أو قبول سياسي لدياب ونحن كنا نطالب بكل موضوعية أن يكون هناك مخطط لهذه الحكومة لإصلاح الوضع ولكن كل ما طرحته يُخرب”.

وأشار الى أن “دياب يتحرَّك ومن ورائه من هو قابض على السلطة وهو باسيل ومن خلفه حزب الله”، مشددا على أن “هذه القبضة المدمرة على لبنان من حزب الله لن تسمح للبنان بالحصول على أي مساعدات”.

وردًا على سؤال، أشار علوش إلى أن الحريري يقوم بكل ما يلزم، داعيًا المعارضة البرلمانية “الى عرض البرنامج البديل عن هذه الحكومة حتى تتمكن الناس من رؤية الحلول”.

وعن الدعم المالي لتيار المستقبل قال علوش: “حزب الله هو حزب مسلّح ويملك دعمًا ماليًا من ايران فيما تيار المستقبل ليس لديه اي دعم مالي، والدعم الذي وصل هو للدولة وليس للشارع السني”، مشيرًا إلى أننا “نواجه ميليشيات مدعومة بالمال من إيران”.

وعن الدفاع عن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة قال: “لا ندافع أو نهاجم، وسلامة قام بواجباته منذ سنوات”، معتبرًا أن “باسيل يريد ان يضع شخصا من قبله ليقبض على مفاصل لبنان، وكل ما نراه اليوم هو السعي لوجود كبش محرقة”.

ورأى أن “المفيد هو تلاشي قبضة حزب الله على البلد، لإصلاح العلاقة مع الخارج”.