لبنان أمن القضاء دولي-عالمي سياسة

جعجع يدعو الى تحرُّكٍ عاجل!

لفت رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى أنه “يتبين من التقرير الذي بثّته محطة “mtv” في تاريخ 4 الجاري ان اللبنانيين الأسرى والموقفين والمخفيين قصراً في سجون النظام السوري، والذين ما دأبت جمعيات المجتمع المدني و”القوات اللبنانية” تطالب بالكشف عن مصيرهم، لا يزالون أحياء”.

وإعتبر جعجع أن “التقرير المشار إليه يشكل إخباراً واضحاً مع مراجع ووثائق تثبت وجودهم في سجون النظام السوري”.

وطلب جعجع من الحكومة اللبنانية، وخصوصاً من وزيرة العدل ماري كلود نجم ووزير الخارجية ناصيف حتي “الإرتكاز على ما ورد في هذا التقرير للمطالبة بالإفراج عنهم فوراً”.

“وإذا ما أمعن النظام السوري في عدم الاستجابة”، رأى جعجع أنه “يصبح من الواجب رفع القضية إلى أرفع المراجع الدولية المعنية وصولاً إلى مجلس الأمن للتمكن من استعادتهم لأهلهم ووطنهم”.

وأثارت قناة الـ”mtv” قضية المعتقلين اللبنانيين في سوريا، وذلك عبر تقريرٍ عرضتهُ يوم أمس ضمن نشرة الأخبار المسائية.

وإستضافت القناة أحد المعتقلين السوريين من “فرع 215 سرية الداهمة والإقتحام”، وشاهد عيان على ممارسات النظام السوري، ويُدعى عمر الشغري. الذي كان قد إعتُقل في العام 2012 عندما كان عمرهُ لا يتجاوز الـ16 عامًا.

وكشف الشغري للـmtv” أن هنالك سجينين لبنانيين صادف وجودهما في سجن فرع الأمن، وهما كانا قد إعتُقلا منذ أكثر من 32 سنة”.

وروى السجين السوري السابق في سجون بشار الأسد المعاناة التي يعيشُها المعتقلين هناك، عدا عن أساليب التعذيب والإهانة التي كانوا يتعرَّضون لها، كما أنه شرح سبب “شهرة” السَّجينَين اللبنانييَن في ذلك السجن، وهو أنهما لا يزالان على قيد الحياة منذ سنوات وهذا أمر مثير للدهشة على الرغم من أساليب التعذيب المروِّعة.

وإعتبر عمر أنَّ قانون قيصر ليس موجَّهًا فقط للضغط على الدولة السوريّة، بل الدولة اللبنانيّة أيضًا، لِحثِّها على المطالبة بمواطنيها المعتقلين في السجون هناك.

%d مدونون معجبون بهذه: