لبنان سياسة

جنبلاط والحريري.. بدنا نكفي!

إستقبل الرئيس سعد الحريري رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط على رأس وفد نيابي وحزبي.

وتناول اللقاء آخر المستجدات السياسية في البلاد وسبل التنسيق والتعاون بين الإشتراكي وتيار المستقبل.

وبعد اللقاء قال جنبلاط من بيت الوسط، “جئنا للتضامن مع رأس الاعتدال اللبناني والسني ابن رفيق الحريري ونتضامن مع بيروت وطرابلس ونؤكد على الحوار رغم الظروف الصعبة والطريق طويل”.

وأكد جنبلاط على أهمية الحوار “رغم الظروف الصعبة والطريق طويل وسنجتاز الصعاب مع المخلصين ولن نفقد الأمل”.

وإعتبر رئيس “الإشتراكي” أن “طرابلس وبيروت دفعتا الثمن والاعتدال”، لافتًا الى أن “المسلم والمسيحي يدفع الثمن ولقاؤنا اكد على الاعتدال رغم الصعوبات الهائلة وبدنا نكفي”.

أما الحريري فعلق بدوره على قرار الكونغرس الأميركي بخصوص قانون قيصر، وقال في هذا السياق، “لسنا نحن من أقريناه، بل الكونغرس”.

وشدد الحريري على أنه “على الدولة اللبنانية البحث في كيفية التعامل مع تداعيات قانون قيصر، لأن القانون ليس لبنانيًا ويُطبق على أي دولة تتعامل مع سوريا”.

وأضاف، “بالمبدأ لسنا ضد الحوار ولكن، في الانهيار الحوار لا ينفع من دون نتائج ويجب ان تكون له نتائج”.

ونوّه الحريري بأن “هناك محاولات كثيرة لتشويه صورة طرابلس وبالنسبة لنا الغطاء مرفوع عن كل مخل بالامن”.