لبنان أمن إقتصاد

عبد الكريم : نحن أقوياء اليوم وغدًا

رأى السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم، “في الإجراءات الأميركية القسرية ضد سوريا وفي هذا الحصار والقانون اللاإنساني واللاأخلاقي واللاقانوني الجائر تعبيرا عن إفلاس وإحباط الادارة الأميركية التي راهنت على إسقاط سوريا وتيئيس المقاومة وتفكيك كل هذه التحالفات التي واجهتها في سوريا وفلسطين ولبنان وفنزويلا أيضا”.

وتحدث السفير السوري خلال لقاء للحملة الأهلية رفضا لقانون قيصر، عن “الذعر الأميركي الحقيقي وإسرائيل بما تمثله من عدوان مفتوح ومباشر على إنساننا وأرضنا ومقدساتنا”، معتبرا أن “هذا العدوان صار هو المذعور بعد الانتصارات التي تحققت في سوريا ولبنان وفلسطين”.

وتناول “الانتصار الكبير، الذي تحققه سوريا على الإرهاب التكفيري الذي هو أداة للصهيونية ومكمل مباشر للارهاب الإسرائيلي – الأميركي”، لافتا إلى “حال التماهي بين إسرائيل والمجموعات الإرهابية”، مؤكدا أن “سوريا انتصرت خلال أكثر من 9 سنوات على تحالف دولي إرهابي استخدم كل أنواع الأسلحة ووسائل الإستخبارات وأشكال العدوان”.

وأضاف عبد الكريم، “نحن على يقين وثقة بأن سوريا وحلفاءها منتصرون على قانون قيصر وعلى كل من تراهن عليه الإدارة الأميركية في تنفيذه، فانتصارات سوريا ضمانة لشعوب العالم. وإن المسمى الحقيقي لهذا القانون هو دفاع عن العدوانية الإسرائيلية ودفاع عن الأطماع الأميركية في المنطقة ودفاع عن التفرد الأميركي في الهيمنة على العالم”.

وشدد على أننا “نستقوي بصمود شعبنا ورؤية ورباطة جأش قيادتنا برئاسة الرئيس بشار الأسد وبوقوف حلفائنا بجانبنا. كما نستقوي بأن الرأي العام في كل العالم بدأ يقرأ الحقائق قراءة صحيحة وبدأت تتعرى العدوانية الأميركية وكل الذين يستميتون في طلب الرضى الأميركي على حساب كراماتهم وكرامات شعوبهم. نحن أقوياء اليوم وغدًا”.