لبنان أمن إقتصاد سياسة

بيفاني : “الشعب بدو يحترق سلافه”!

أكّد المدير العام لوزارة المالية، آلان بيفاني، والذي تقدّم باستقالته من منصبه، اليوم الإثنين، أنّ أسباب استقالته “تأتي اعتراضاً على طريقة تعاطي الحكم “كله سوا” مع الأزمة”، مشيراً إلى أنّ “المسار الذي نسلكه اليوم متهور وبموجبه فإن الشعب سوف يحترق سلافه”. وقال في تصريحات لقناة “الجديد”: “لقد ثبتنا أنّ مقاربتنا صحيحة وأرقامنا صحيحة واليوم تخلصت من عبء 20 عاماً وعند الساعة الرابعة بعد ظهر اليوم سأتحدث بكل شفافية ووضوح وصراحة”. ونفى بيفاني ما قاله رئيس حزب “التوحيد العربي” وئام وهاب، عن تلقّيه تهديداً عبر “واتساب” من “رئيس حزب لديه مئات ملايين الدولارات مجمدة في المصارف”

وكان بيفاني تقدّم باستقالته من منصبه، وسيعقد مؤتمراً صحافياً عند الرابعة من بعد الظهر في “نادي الصحافة” للإعلان عن استقالته والأسباب التي أدّت إليها

وأشارت معلومات إلى أنّ بيفاتي تقدّم بإستقالته من منصبه إلى وزير المالية غازي وزني، ويعكف الأخير على درسها. وكان رئيس حزب “التوحيد العربي”، وئام وهّاب، زعم أنّ بيفاني تلقّى تهديداً عبر “واتساب” من رئيس حزب “لديه مئات ملايين الدولارات مجمّدة في المصارف” ووجّه له “كلاماً قاسياً”، على حدّ تعبير وهّاب، إلا أنّه حذف تغريدته بعد ذلك، ثمّ نشر تغريدة أخرى قال فيها: “كنت قد حذفت التغريدة عن آلان بيفاني نتيجة تدخل أصدقاء أعزاء لكن نفيه للخبر يجعلني أتحداه وهو يعرف بأنني لا أكذب وأصلاً يا آلان يا فيلسوف صاحب التهديد صار مخبر ألف واحد شو بعتلك يعني هذا بيخليني إعتبرك بتكذب بكل شي. بالمناسبة بعتلك واتساب وإيميل”.