لبنان أمن إقتصاد سياسة

سعد : على دياب الإستقالة قبل فوات الأوان

رأى عضو كتلة الجمهورية القوية النائب فادي سعد، أن “الازمة أكبر من قدرة الطبقة الحاكمة على إيجاد الحلول، وعلى هذه السلطة بالتالي التي عاثت بالبلاد فسادًا الرحيل واستبدالها بأخرى”.

وقال: “الانفجار الشعبي قادم لا محالة ومن الافضل لهذه السلطة من رأس الهرم حتى قاعدته الرحيل بهدوء من الرحيل بأثمان موجعة”.

ولفت سعد في حديثٍ للكاتبة زينة طبارة لـ”الأنباء” الكويتية، إلى أن” لبنان اليوم أشبه بقطار دون سائق، ولابد بالتالي من أن يتولى سائق متمرس قيادته ليعيده إلى سكته الصحيحة قبل انحرافه بالكامل وسقوطه في الهاوية”.

وردًا على سؤال، أكد إن ” لبنان غني بالطاقات البشرية من اصحاب الاختصاص، لكن السلطة الحالية تمنع ظهورهم عبر اعتمادها سياسة المحاصصة وتقاسم الدولة التي تأتي بوزراء ومسؤولين تابعين ومطواعين لا يملكون أي خيار وتوجه سوى ما يملى عليهم ويرسم لهم”.

وعليه، أكد سعد أن “كل تصاريح ومواقف أهل السلطة لا تشير إلى انهم ادركوا فداحة ما اقترفته ايديهم بحق الدولة والشعب”، سائلاً: إلى أي شرق يريدنا أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله أن نتوجه وحكومته تتفرج بتوجيه منه على تهريب الدواء والمازوت والطحين إلى سوريا، علمًا أننا كلبنانيين احرار لا نريد التوجه لا شرقًا ولا غربًا بل سنبقى نطالب بالتوجه من وإلى لبنان ووفق النموذج اللبناني فقط لا غير، فلا الصواريخ ولا السلاح ولا الاصبع المرفوع ولا الصوت العالي سيرهبونا، فليتفضلوا بالرحيل قبل الانفجار الشعبي الكبير”.

وختم نائب” القوات”، “على الرئيس حسان دياب المقيدة حكومته بشروط وتوجيهات حزب الله أن يبادر إلى الإستقالة قبل فوات الأوان”. لقراءة المقابلة كاملة اضغط على الرابط التالي
https://bit.ly/3dMqnDB

المصدر: الانباء الكويتية