لبنان أمن القضاء

تحذير من حزبان على قطع الطرقات في لبنان

عقدت قيادتا تيار “المستقبل” والحزب التقدمي الاشتراكي اجتماعا في مقر التقدمي الرئيسي ببيروت، حضره الأمين العام للتيار أحمد الحريري وعضو الأمانة العامة العميد محمود الجمل ومنسق عام جبل لبنان الجنوبي وليد سرحال، وعن التقدمي أمين السر العام ظافر ناصر ومفوض الداخلية هشام ناصر الدين ووكلاء داخلية مناطق اقليم الخروب بلال قاسم والشوف عمر غنام، والشويفات – خلدة مروان أبو فرج وبيروت باسل العود.

وأفاد بيان للمجتمعين، أن “اللقاء تخلله استعراض مختلف الملفات المحلية، وبحث مسألة تكرار قطع الطريق الساحلي نحو الجنوب وتعمد البعض رمي مسؤولية ذلك على عاتق الطرفين”.

وأكد الطرفان أن “ما بلغته الأوضاع المعيشية والاقتصادية والاجتماعية الخانقة من سوء بالغ وحالة الغضب الشعبية، تستدعي التفكير والوعي في كيفية عدم تكبيد المواطنين المزيد من الأعباء والأزمات، التي يشكل مشهد قطع الطرقات أحد أشكالها، بعدما باتت الأمور كمن يقطع الطريق على نفسه وعلى الناس الموجوعة أصلا، فيصيب المواطنين بمزيد من التعثر والغضب، بدل أن يؤثر في الحكم والحكومة المنفصمة على ما يبدو عما تعشيه الناس”.

وشدد البيان على أن “الطرفان اتفقا على متابعة التنسيق المناطقي والميداني، والتواصل مع مختلف الفاعليات والجهات والقوى الموجودة في المناطق ذات الصلة، لشرح الموقف ووجهة النظر بما يتعلق بضرورة عدم قطع الطرقات من المواطنين على بعضهم البعض، لكي لا يتحول الأمر الى عبء اضافي يثقل حياة اللبنانيين”.

وأكدا على التمسك “المطلق بالوقوف إلى جانب المواطنين وخلفهم ومعهم في النضال لأجل وقف الانهيار واستعادة حقوقهم البديهية بحياة كريمة لائقة، ونجدد تمسكنا بأحقية التحركات الشعبية المحقة وتضامننا معها وبحرية التعبير، فإننا نحذر مما يمكن أن تؤدي إليه عملية إقفال الطريق المتكرر من ردود فعل وتوترات لبنان بغنى عنها”.


المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام
%d مدونون معجبون بهذه: