فساد لبنان أمن القضاء سياسة

“مُخطَّط خبيث” يحضر للبنان

اعتبر النائب السابق فارس سعيّد، أنّ “حزب الله يصوّر اننا تحت حصار اميركي، وايران تتجهّز لفك الحصار( الدواء و الفيول…)”.

“الحقيقة”، وفق سعيّد أنّ “لبنان وطن اسير ايران، والأميركان لا يترددون و”يرمون الولد مع ماء الغسيل”، اي يدفع لبنان ثمن عدم وجود حدود بين الجمهورية اللبنانية و حزب الله، الاثنين في وعاء واحد، في مكان ما، حصدنا ما زرعناه”.

وفي سلسلة تغريدات على حسابه عبر “تويتر”، تابع سعيّد، “يهدف اغراق سوق لبنان بالدواء و الفيول…الايراني، دفع لبنان الى مزيد من انتهاك القوانين الدولية ووضعه في مواجهة مع العالم واميركا”.

وأردف، “ملعون كلّ من لا يتصدّى لهذا المخطط الخبيث، بدءًا برئيس الجمهورية وصولاً الى كل الأحزاب والتيارات”.

وأشار سعيّد إلى أنّ “توجّه حزب الله مفهوم، وضع يده على القرار السياسي وعلى قرار السلم والحرب، ويتحضّر لوضع اليد على توجّه اقتصادي جديد واغراق اسواقنا بمنتجاته وانشاء نظام مالي تستفيد منه ايران”، مُعتبِرًا أنّ “”توجّه اميركا مفهوم، التصدّي له”.

وسأل، “أين اللبنانيون؟ أين الاحزاب و القوى و التيارات؟ أين الذين انتخبهم الناس؟”.