الكنيسة دولي-عالمي صحة

البابا السابق بنديكتوس السادس عشر مريض جداً

نقلت صحيفة “باساور نويه بريسه” الألمانية، الاثنين، عن كاتب قوله، إن البابا السابق بنديكت السادس عشر مريض بشدة بعد عودته إلى الفاتيكان من زيارة لألمانيا.

ولفت بيتر زيفالد كاتب سيرة البابا البالغ من العمر 93 عاما، إلى أن بنديكت صار هزيلا للغاية وصوته يسمع بالكاد.

وجاء في التقرير أن البابا السابق المولود في ألمانيا بدا متفائلا في لقاء مع زيفالد يوم السبت، وقال إنه قد يعود للكتابة إذا استعاد قوته. وقال التقرير إن بنديكت مصاب بالحزام الناري.

وكان بنديكت عاد إلى ولاية بافاريا الألمانية مسقط رأسه في حزيران لزيارة شقيقه المريض جورج راتسينجر الذي توفي بعد ذلك بقليل عن عمر 96 عاما.

وكانت هذه أول مرة يسافر فيها بنديكت إلى خارج إيطاليا منذ عام 2013 عندما استقال من البابوية.

وانتخب بنديكت لمنصب البابا في 19 نيسان 2005، خلفا للبابا يوحنا بولس الثاني.

يعتبر البابا بنديكت السادس عشر من المحافظين في الكنيسة الكاثوليكية في تعليمه اللاهوتي والاجتماعي، وقد كتب قبل انتخابه بابا، عددا كبيرا من المؤلفات في شرح العقائد الكاثوليكية والقيم المسيحية.

استقال البابا بنديكت في 28 شباط 2013 نتيجة تقدمه بالسن، ليكون أول بابا يستقيل منذ ستة قرون، لكنه احتفظ بلقب “صاحب القداسة” والثوب الأبيض، كما احتفظ بلقب البابا بشكل فخري.

المصدر: Agencies