لبنان أمن إقتصاد القضاء

لا تساهل مع مستغلي الظروف الأليمة

إستقبل وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال عماد حب الله أمس الإثنين، في حضور المدير العام داني جدعون وفريق عمل الوزارة ومدير حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد والتجارة طارق يونس، وبناء على دعوات وجهها الأسبوع الماضي لمواجهة تداعيات حادث مرفأ بيروت، وإستكمالاً لمضمون البيان الصادر عن وزراء الصناعة والاقتصاد والتجارة والأشغال، “منعاً لإستغلال الظرف الأليم من قبل اختصاصيي القطاع الخاص من صناعيين وتجار المعنيين بإعادة إعمار ما تهدم، منتجي الترابة والباطون الجاهز، مصنعي ومستوردي الزجاج، منتجي الالمنيوم ومنتجي الكابلات الكهربائية”.

وأشار حب الله إلى أن”البحث تطرق إلى “ضرورة الإلتزام بالمعايير الاخلاقية والوطنية، والتعاون الإيجابي لتخفيف آلام اللبنانيين الذين طالتهم الكارثة بممتلكاتهم، وذلك بالحفاظ على الأسعار، دون أي زيادة وتأمين السلع اللازمة والمخزون الضروري وحل المشاكل المصرفية، حيث يلزم تسهيلا للتحويلات المالية لشراء المواد الأولية”.

وقد أبلغ المعنيين “عدم التساهل تجاه أي مخالف أو مستغل، وقراره بإتخاذ الاجراءات الكفيلة قانوناً، بمنع أي مخالفة وصولاً إلى إقفال المؤسسة المعنية، ومصادرة منتجاتها لمصلحة المتضررين”.

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام