لبنان أمن القضاء سياسة

حمادة يردّ على نصرالله: لن نخاف من تهديداته

ردّ النائب المستقيل مروان حمادة على وصف الرئيس نبيه بري استقالة عدد من النواب بالمؤامرة فقال:”لا مؤامرة ولم استقل بمنطق المؤامرة انما يجب ان تهتز الشجرة لعل الثمار العفنة تسقط منها والثمار العفنة ملأت المؤسسات”.

وفي حديث عبر mtv، قال حمادة:”لم أهرب من مسؤوليتي ومستمر في معركتي ضدّ الطغاة واستقالتي لم تكن “فشّة خلق” والوضع لم يبدأ مع انفجار مرفأ بيروت إنما بدأ منذ سنوات”.

أضاف:” قد أكون أحرجت جنبلاط باستقالتي وأعتذر في حال حصل ذلك ولم احرّض احدا حتى زميلي هنري حلو وكنت اول المستقيلين تساءلت عن سرعة انعقاد الجلسة والجواب هو بغية التخلص منا بسرعة”.

ولفت حمادة الى اننا لم نستطع انتاج حكومة حيادية لا يسيطر عليها حزب الله ومشروع الممانعة استلم الدولة باكملها وقال:”جرّبنا المعارضة الداخلية منذ سنوات وهناك جهود كبيرة خاضها الكثير لكن لم نستطيع اخراج تقرير او قانون وحتى اذا اقرينا قانون لا تطبّقه الحكومات”.

حمادة الذي اعتبر انه قد تمّ تسليم البلد للهيمنة العائلية والمستشارين الحاقدين، اكد انه ليس خائفا على أمنه واصفا جهاز أمن الدولة بالجواسيس للسلطة الحاكمة وقال:” ان طوني صليبا يتجسّس على الشعب اللبناني لحساب محور الممانعة”.

وردّ على خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله مساء الجمعة، فقال حمادة:”ان نصرالله يغذّي مناخ الحرب الأهلية ولن نقع في هذا الفخ ولن نخاف من تهديداته”.

اضاف:” هو من يدعو الى حرب أهلية ولسنا من يجمع السلاح ويقمع المظاهرات ولن تكون هناك حرب أهلية لأن اللبنانيين لفظوها، نحن رهينة سياسة حزب الله لكن البعض يرفض اليوم ان يكون رهينة ونناشده ان يعود الى لبنان” .

حمادة قال انه يصفّق ويشيد بالبطريرك الراعي الذي طرح الحياد الايجابي، معتبرا ان “مجلس النواب بات مكروها من الناس واخاف على اقتحامه من قبل غاضبين وحرق رمز من رموز استقلال لبنان”.

وسأل حمادة :”من المسؤول عن هذا التخزين وهذه الموبيقات في المرفأ والمطار؟ واذا لم يحصل تحقيق لن نعلم الحقيقة”.

ولفت الى ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون طالب بانتخابات مبكرة وحكومة حيادية وليس وحدة وطنية والموفدين جميعهم طالبوا بحكومة حيادية ناشطة.

ورأى حمادة ان عون هو عنوان سقوط لبنان وإسقاطه عنوان إحياء لبنان وجبران باسيل “خُلِص” وقد تمّت التضحية بدياب كي لا تتمّ التضحية بمجلس النواب أو برئيس الجمهورية.

وقال:”يريدون أن تستمر ثقافة الموت والكباش السياسي مستمر ولن نلاقي نصرالله في الحقد والغضب ولا نريد الحرب وقد دفنّا من كان يريد ذلك في الجبل”.

%d مدونون معجبون بهذه: