Lebanon لبنان أمن إقتصاد النفط سياسة

مع إقتراب المدارس المكتبات عم “تصوفر”

أسابيعُ قليلةٌ تفصل الطلاب عن بدء العام الدراسي 2020-2021، بحسب قرار وزير التربية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال الذي أعلن إنطلاق التدريس في 28 أيلول الحالي.يأتي هذا العام في ظلّ أوضاع استثنائية يمرّ بها لبنان، من أزمة فيروس كورونا، إلى انهيار سعر صرف الليرة في مقابل الدولار، وصولاً للأحداث الأمنية المتعثرة خاصة بعد انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب

كل تلك الظروف الخانقة اقتصادياً، تنعكس حُكماً على ذوي التلامذة الذين طال انتظار عودتهم إلى مقاعد الدراسة، والذين لم تتغير فقط طريقة تعلمهم بسبب الفيروس بل في حالات عدة تبدلت مدارسهم ومقتنياتهم وحتى القرطاسية التي يشترونها.وقد إرتفع القسط المدرسي من 7.5٪؜ إلى حوالي الـ15٪، حتى باتت وطأة القسط ثقيلة أساساً، ثم جاء الوضع الاقتصادي والغلاء في أسعار السلع والقرطاسية والأقساط المدرسية ليجد الأهل أنفسهم مجبرين على تفادي الذهاب الى المكتبات

%d مدونون معجبون بهذه: