Lebanon فساد لبنان أمن إقتصاد دولي-عالمي سياسة

الحريري وزقزقته .. لم تأت عذبة على مسامع الثنائي الشيعي

دخل الرئيس سعد الحريري على مسار تأليف الحكومة والعقد المستجدة، حيث غرّد عبر تويتر قائلا: “وزارة المال وسائر الحقائب الوزارية ليست حقا حصريا لاي طائفة، ورفض المداورة احباط وانتهاك موصوف بحق الفرصة الاخيرة لانقاذ لبنان واللبنانيين”.

لكن يبدو ان هذه التغريدة لم تكن زقزقة عذبة تمر مرور الكرام على مسامع الثنائي الشيعي الذي يتمسك بحقه في التوقيع على مراسيم الحكومة من خلال وزارة المال، فقد اشار مصدر قريب من عين التينة، انه بغض النظر عما قيل في الأيام الماضية، فان المرحلة الدقيقة التي نمر بها اليوم تتطلب كلاما ايجابيا، ولو لم يكن الواقع كذلك اذ لا يجوز ان نزيد من السلبيات.

يقصد بالمداورة المال حصرا

واضاف المصدر، عبر وكالة “أخبار اليوم”: في وقت لاحق ربما يكون الظرف متاحا للحديث عن الكثير من الملفات، اما اليوم فكل ما يقال عن المداورة في الحقائب يقصد فيه حصرا وزارة المال التي تعني الكثير في موضوع التوازن السياسي الوطني والشراكة في القرار، وكل ما سوى ذلك من حقائب هي بنفس المستوى.

ولفت المصدر الى انه في بداية النقاش في تأليف الحكومة، طُرح ان تكون وزارة المال خارج المداورة وخارج هذا السجال، ولتحصل المداورة في كل الحقائب الاخرى، ولم يعترض وقتذاك اي طرف.

واعتبر المصدر ان كلام الحريري اليوم في ظل احتدام النقاش والسجال حول كيفية الوصول الى تفاهم حول الحكومة العتيدة، يفهم منه أن البعض لا يريد فعلا الوصول الى اعلان حكومة بشكل سريع، وهذا ما يثير الريبة والشك.

الامر يتعلق بالشراكة!

وردا على سؤال، اعتبر المصدر انه لا يجوز ان نزيد الامور تعقيدا، داعيا الجميع الى التعاطي  بمرونة اكبر وموضوعية، خصوصا انه لا مصلحة لاحد بخلق هذه التوترات بل علينا ان نؤمن كل عوامل الاستقرار.

ولماذا اذا لا يتخلى الثنائي الشيعي عن “المال” ويقدّم هذا التسهيل؟ شدد المصدر على ان الموضوع يتعلق  بالشراكة في القرار، ولا يجوز ابعاد مكون يمثل ما يمثله على مستوى البلد عن هذا القرار.

منذ الراحل رضا وحيد

وقيل له اتفاق الطائف لم يكرّس اي حقيبة باسم طرف، اجاب المصدر: ليس هناك نصا مكتوبا، بل النقاش مفتوح منذ ذلك الحين، مذكرا ان الرئيس  نبيه بري في اولى الحكومات التي تلت الطائف كان قد اعترض على عدم تسمية النائب الوزير الراحل رضا وحيد وزيرا للمال.

انها تترنح

وهل هذا يعني ان المبادرة الفرنسية سقطت؟ اجاب المصدر: انها تترنح… لكن رغم كل هذه الضبابية المسيطرة اليوم علينا ان نترك بابا للامل بامكانية الخروج من الازمة، فقد اعتدنا في هذا البلد على المفاجآت والحكومات تنجز دائما في الربع الساعة الاخير

وختم: من اليوم حتى الغد امامنا المزيد من الوقت للتشاور والوصول الى نتيجة ايجابية فيها مصلحة البلد…

مكسب طبيعي

من جهتها، رفضت اوساط قيادية في تيار المستقبل، اعتبار موقف الحريري تدخلا في ملف تأليف الحكومة، موضحة عبر وكالة “أخبار اليوم” انه داخل الطائفة السُّنية هناك اتهام للحريري بانه يتهاون في تطبيق اتفاق الطائف لجهة التساهل مع الثنائي الشيعي في ملف وزارة المال.

واشارت الاوساط الى ان مثل هذا الملفات الاشكالية والشائكة تبحث في مؤتمرات وطنية، وليس بين قيادات عند تأليف الحكومة، لكن يبدو ان الرئيس بري يبحث عن انتصار معين امام طائفته، للقول ان التضحيات والقوة اثمرت في الحصول على حقيبة المال، وبالتالي سيجعل الثنائي الشيعي من وزارة المال مكسبا طبيعيا وسينتقل الى مطالبات اخرى ضمن التركيبة اللبنانية. لذا الحريري يرفض المساومة في هذا المجال.

وختم: رئيس المستقبل لا يأخذ التأليف على عاتقه، بل انه زعيم سياسي ورئيس كتلة نيابية وازنة له الحرية والحق ان يعبّر عن رأيه في اي من الملفات المطروحة

المصدر: وكالة أخبار اليوم