أمن القضاء العالم العربي دولي-عالمي سياسة

ظريف هذه ال “جرائم” إرتكبتها السعودية

أكّد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن “السعودية لم تقدم في أي وقت أي عرض للسلام رفضته إيران، مشيراً إلى اقتراح الرئيس الإيراني في الجمعية العامة للأمم المتحدة “مبادرة هرمز للسلام”، التي لم تلق أي ترحيب في السعودية”.

وقال ظريف في حوار مع وكالة “سبوتنيك”، اليوم الخميس: “أقترح رئيسنا العام الماضي في الجمعية العامة للأمم المتحدة “مبادرة هرمز للسلام”، وتنفيذاً لاقتراحه قام بمراسلة الملك السعودي، والذي أرسل جوابا على اقتراح روحاني إلى أمير الكويت، وحتى نحن أجبنا على رسالته تلك”.

وأوضح، أن “السعودية تريد من الأمريكيين أن يقاتلوا، من ليسوا في صفها حتى آخر جندي أميركي”.

وتابع فيما يخص اليمن وإتهامات الرياض بإستهداف إيران للمملكة بصواريخ “من الواضح أن الحكومة السعودية تقتل الشعب اليمني منذ أكثر من 5 سنوات منذ نيسان2015، وإرتكبت جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في اليمن، وذلك وفقًا لجميع المنظمات الدولية، كما تتحمل جميع الدول التي تتعاون معها، وخاصة الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية التي تبيع أسلحة للمملكة أو تشاركها الأعمال العدائية، مخاطر المشاركة في جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في اليمن”، حسب تعبيره”.

وكان العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز آلـ سعود قد اتهم إيران خلال كلمة له أمس الخميس، “باستهداف المملكة عبر صواريخ بالستية وطائرات دون طيار”.

من جانبها ردّت الخارجية الإيرانية في بيان لها اليوم، على تصريحات الملك السعودي ضد طهران، بأن “السعودية هي مقر وملجأ فكر الجماعات الإرهابية والتكفيرية، مؤكدة أن دعم المملكة لأمريكا ضد إيران لن يحقق أية نتيجة للسعودية”.

وتتهم الرياض إيران بدعم جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، الذين سيطروا على مناطق واسعة من اليمن، بينها العاصمة صنعاء.

وأعلن الرئيس الإيراني عن مبادرة “هرمز للسلام” خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، على خلفية المحاولات الأمريكية لإنشاء تحالف يضمن الأمن المائي بالقرب من بلاده، موضحًا أن هدف المبادرة الارتقاء بالسلام والتقدم والرخاء لكل الشعوب المستفيدة من مضيق هرمز، وتأسيس علاقات ودية، وإطلاق عمل جماعي لـتأمين إمدادات الطاقة وحرية الملاحة.

%d مدونون معجبون بهذه: