لبنان سياسة

لا انفراجات كبيرة بعد لقاء أديب-الخليلين!

الحكومة مكانك راوح والتعطيل مستمر لتنضم مبادرة الرئيس سعد الحريري الى مبادرة رئيس الجمهورية اي الى عالم النسيان.

يزور الرئيس المكلف مصطفى أديب رئيس الجمهورية ميشال عون ظهر غد في للتشاور بنتائج اجتماعه بالخليلين.

وكان قد عقِد لقاء بين الرئيس المكلف مصطفى أديب والنائب علي حسن خليل والحاج حسين خليل تضاربت المعلومات بشأن نتائجه.

وأعلنت مصادر مطلعة للـOTV ان اللقاء بين الخليلين ورئيس الحكومة المكلف مصطفى اديب لم يصل الى نتيجة والأمور لا تزال عند المربع القائل أن الثنائي الشيعي هو من يسمّي  وزير المال وليس هناك من انفراجات كبيرة .

اما الـlbc فقد لفتت الى ان اللقاء بين الرئيس المكلّف وعلي حسن خليل وحسين خليل تناول على مدى ساعة موضوع الحكومة شكلاً ومضموناً وانتهى الى ان للبحث صلة ولم يعرف اذا تم الاتفاق على من يسمّي الوزراء فيما ذكر ‏الجديد ان اللقاء دام حوالى النصف ساعة واقتصرت الجلسة على التشاور من دون تقديمهما لائحة بأسماء شيعية لحقيبة المال.

في المقابل، اشارت معلومات للـ NBN الى ان أجواء اللقاء بين الرئيس المكلف مصطفى أديب والخليلين إيجابية وتم التداول في موضوع الاسماء وللبحث صلة.

اما مصادر مطلعة فتحدثت لـ”النهار” عن تقدم ملحوظ في المشاورات بين الرئيس المكلف والخليلين، واحتمال عقد لقاء جديد خلال ٢٤ ساعة.

بدورها، أفادت الـmtv ان لقاء الخليلين مع أديب بحث في مبدأ التسمية من دون التطرق الى أسماء الوزراء علما أن أحد الخليلين كان يحمل في جيبه عدة أسماء شيعية لوزارة المال لم يعرضها على أديب.

الاعلامية نانسي السبع اوردت التالي:

معلومات حول طرح الخليلين لأديب: ٣ أمور:

• تسليم لائحة باسماء شخصيات شيعية  للوزارات الثلاث ومن ضمنها وزارة المال (لحكومة من ١٤ وزيرا)

• تمسك الثنائي بأن يكون للرئيس عون دور اساسي في تأليف الحكومة

• من يضمن عدم استفراد الحكومة بالقرارات متسلحة بالدعم الدولي(الثلث الضامن)

أضافت السبع: “مستجدات التأليف: عون سأل أديب: هل تضمن ثقة المجلس؟ أجاب: فلنمرر الحكومة اليوم ونبحث بالثقة لاحقاً. استشعر عون بأن الهدف انتزاع توقيعه لتتحول حكومة أديب الى تصريف الاعمال ولو بلا ثقة المجلس مستقوية بالدعم الخارجي والعقوبات. منع عون تكرار سيناريو حكومة السنيورة ٢٠٠٦ بعهد لحود.”

ونقلت عن مصدر متابع للتأليف الحكومي قوله ان الوصفة الفرنسية جيّدة لكن الخوف أن يحرقها “كثرة” الطباخين.

وفي وقت سابق، اشارت المعلومات الى ان أديب اتصل برئيس الجمهورية ميشال عون وابلغه انه سيتواصل مع الثنائي الشيعي لترجمة مبادرة الحريري في ما يتعلق بوزارة المالية وعندما يظهر هناك تقدم سيتوجه الى بعبدا للتشاور مع عون.

وافادت مصادر الجديد ان “الاتصالات ستبقى مفتوحة للتشاور في الملف الحكومي بعد التطورات نتيجة مبادرة الرئيس سعد الحريري وبيان رئاسة الجمهورية والأجواء غير السلبية عند الثنائي الشيعي”.

ولفتت الى “توجه الى حلحلة في الملف الحكومة ولكن عمليا ليس هناك أي شيء ملموس”.

وأكدت المصادر أن ” الرئيس عون ليس له أي مطلب لنفسه ولا يدخل في محاصصة إنما هو شريك اساسي في تأليف الحكومة، وإذا وجد حل لعقدة المالية بالتفاهم بين كل الاطراف يؤدي الى ولادة حكومة، والرئيس عون حاضر لتسهيل اي عمل يؤدي الى تأليف الحكومة، وكما قال البيان الرئاسي إن رئيس الجمهورية معني مباشرة بعملية التشكيل وفق المادة ٥٣ من الدستور

%d مدونون معجبون بهذه: