Lebanon لبنان أمن إقتصاد القضاء سياسة

السنيورة “حزب الله” هو السبب وراء ما وصل إليه البلد

كشف رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة ، أن “معظم القوى السياسية باستثناء الثنائي الشيعي كانوا مع مبدأ المداورة بالحقائب، ولو كان أداء الثنائي بوزارة المال في الحكومات السابقة جيداً لكان يُمكن فهم مطلبهم بالإصلاح، لكن التجربة كانت عكس ذلك، لذلك هو اليوم في مواجهة مع القوى السياسية كافة”.كما لفت لـ”العربية.نت” إلى أن “الثنائي الشيعي وعد الرئيس ماكرون بتسهيل مهمة الرئيس أديب بتشكيل حكومة بعيداً عن الأحزاب، إلا أن إعلان واشنطن إدراج الوزيرين علي حسن خليل، ويوسف فنيانوس على لائحة العقوبات بسبب علاقتهما بـ”حزب الله” جعل الإيرانيين يدركون أن ما كانوا يعوّلون عليه من رضا أميركي على المبادرة الفرنسية لم يتحقق، وبالتالي عرقلوا ولادة الحكومة بحجّة وزارة المال، بحسب تعبيره”.

وأشارالسنيورة أيضاً, إلى أن “إجهاض المبادرة الفرنسية في هذه الأوضاع الاقتصادية والمالية الخطيرة سيقوّض مبادرات دولية أخرى تجاه لبنان من أجل إنقاذه، وللأسف القوى السياسية الحاكمة تتصرّف وكأن لا انتفاضة شعبية ضدهم تُحمّلهم مسؤولية ما وصل إليه البلد، وفقاً لكلام السنيورة”.في السياق ذاته، “حمّل حزب الله مسؤولية ما وصل إليه البلد، لأنه أطبق على الدولة اللبنانية وأصبح يتحكّم بقراراتها ومرافقها العامة”.كما اعتبر السنيورة, أنه “مع دخول سلاح العقوبات الأميركية في الصراع القائم أصبح لبنان أمام مسارين: الأوّل خارجي يضغط على الداخل اللبناني ويُجبره على تسليم البلاد إلى القبضة الإيرانية، والثاني يريد تثبيت دور الدولة وتقوية مؤسساتها الدستورية”.

%d مدونون معجبون بهذه: