فساد أمن القضاء الارهاب دولي-عالمي

جنبلاط عن جريمة فرنسا : الإرهاب والتعصب هما الخطر الرئيسي ضد الإنسانية

علّق رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط على حادثة الطعن، التي حصلت في العاصمة باريس يوم أمس الجمعة.وكتب جنبلاط في تغريدةٍ على حسابه عبر “تويتر”: “إن الجريمة النكراء التي ارتكبت بحق أستاذ التاريخ في كونفلان سانت أونورين هي تحذير من أن الإرهاب والتعصب هما الخطر الرئيسي ضد الإنسانية وضد قيم الحرية والأخوة في فرنسا

وأمس الجمعة، أعلنت الشرطة الفرنسية، أن “رجلاً قُتل إثر تلقيه طعنة في الرقبة في إحدى ضواحي العاصمة باريس”.وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن “رجلاً ذبح معلما للتاريخ عرض على تلامذته في المدرسة الإعدادية رسوما كاريكاتورية للنبي محمد كان يستهدف بهذا الهجوم ضرب حرية التعبير

%d مدونون معجبون بهذه: