لبنان سياسة

المحاصصة تؤخّر ولادة الحكومة

كالعادة مع كل حكومة، تُفتح شهية أفرقاء السلطة على المحاصصة والحقائب ما يعقّد عملية التأليف، ووحده المواطن يدفع الثمن.

وفي جديد المعلومات عن عملية التأليف التي يقودها الرئيس المكلف سعد الحريري ما أوردته محطة mtv عن استبعاد تشكيل الحكومة هذا الأسبوع.

وأكدت مصادر المحطة أن الحكومة لن تضمّ سياسيّين بل اختصاصيّين تسمّيهم الأحزاب، وهناك محاولة لتثبيت حقيبة “الطاقة” لـ”التيار الوطني الحر”.

وأشارت المصادر إلى أن التواصل مستمرّ بين رئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، وأضافت المصادر: هناك استبعاد لتشكيل الحكومة هذا الأسبوع و”حزب الله” يصرّ على التمسّك بحقيبة الصحة التي يطالب بها أيضاً رئيس الحزب “التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط.

وأوضحت المصادر أن جنبلاط قد لا يُعطى الا حقيبة واحدة في الحكومة، بينما يصرّ رئيس الحزب “الديمقراطي اللبناني” النائب طلال ارسلان على التمثّل على الرغم من مقاطعته للاستشارات.

وفي وقت سابق قال مصدر مطلع لـ” ام تي في” ان الاجواء ايجابية حكوميا. واضاف: “الكلام حاليا هو حول هيكليّة الحكومة أي شكلها وعدد وزرائها ولمن ستسند الحقائب”.

وتابع ” الحكومة ستكون نتاجا محليا 100 في المئة وستضم 20 او 24 وزيرا، والحريري يتواصل بعيدا من الاعلام مع بري ويحصر تواصله مسيحيا مع عون”.

واردف: “الحريري متكتم جدا وهو ينطلق في طرحه أمام عون من إستعمال مبدأ المداورة على كافة الوزارات ما عدا وزارة المال التي ستكون للشيعة”.

اما مصادر الـlbc فأكدت ان الاتفاق على التكتم هو من أجل الحفاظ على ما تمّ انجازه متحدثة عن نوايا حسنة توصلت اليها القوى السياسية سمحت بالحديث عن الايجابية المستمرة.

ولفتت الى مشاورات سيجريها الحريري مع الكتل النيابية لعرض التصور شبه الجاهز عن شكل حكومته على ان يطلع الرئيس عون على محصلة المشاورات و”يصبح لدينا خطوط عريضة”.

المصادر اعلنت عن امكانية ان يقدّم الحريري التشكيلة فور انتهاء مشاوراته اي بعد يومين او ثلاثة اذا لم تظهر عقبات.

المصدر: وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: