مجتمع وفيات أمن إقتصاد القضاء دولي-عالمي صحة

مأساة إنسانية … “هربوا من الفقر والجوع” غرق أسرة إيرانية بأكملها

غرق أربعة أكراد إيرانيين، من أسرة واحدة، أثناء محاولتهم عبور القنال الإنكليزية، للوصول إلى بريطانيا، وفقا لصحيفة الغارديان.

وبحسب المنظمة الكردية لحقوق الإنسان، غرق رسول إيران نجاد وزوجته شيفا محمد بناهي، وكلاهما 35 عامًا، واثنان من أطفالهما، أنيتا، 9 أعوام، وأرمين، ستة أعوام، أثناء محاولتهما الوصول إلى بريطانيا بالقارب.

وأشارت المنظمة أن مصير الطفل الثالث أرتين، البالغ من العمر 15 شهرًا، غير معروف، على الرغم من أن المسؤولين الفرنسيين قالوا إنه من المحتمل أيضًا وفاة طفل رضيع عندما غرقت السفينة.


وقال خليل، شقيق الأب، إن أخيه وأسرته عبروا من إيران إلى تركيا خلال الصيف قبل أن ينتقلوا إلى فرنسا، مشيراً إلى أن شقيقه كان عاملا منخفض الأجر في مدينة سردشت الإيرانية، بينما كانت زوجته عاطلة عن العمل، وكانوا يسعون للهروب من الضائقة الاقتصادية.

وذكر ممثل من المنظمة الكردية، أن الأسرة حاولت دخول المملكة المتحدة بالقطار مرتين لكنها فشلت في المرتين، ولذلك قررت أن تدفع لمهرب ليأخذهم عن طريق البحر.

يذكر أن الأكراد الإيرانيون، الذين يشكلون حوالي 10٪ من سكان البلاد، يواجهون تمييزًا كبيرًا في السكن والتوظيف بالإضافة إلى القمع السياسي، وفقًا لمراقبي حقوق الإنسان.

حيث قدر مقرر خاص للأمم المتحدة في عام 2017 أن ما يقرب من نصف السجناء السياسيين في البلاد ينتمون للأقلية الكردية، وتعتبر المناطق الكردية في إيران من أفقر المناطق وأقلها نموًا في البلاد وقد تضررت بشدة من التباطؤ الاقتصادي الأخير الذي تفاقم بسبب العقوبات الأميركية.

المصدر: الحرة
%d مدونون معجبون بهذه: