أمن القضاء الارهاب دولي-عالمي

“ذبح المدرّس الفرنسي” توقيفات جديدة

ذكرت صحيفة “لوباريزيان”، أنّ “الأمن الفرنسي أوقف ثلاثة أشخاص آخرين على ذمة التحقيق في قضية قتل مدرس التاريخ صمويل باتي في ضواحي باريس الشهر الماضي”.

وحسب الصحيفة، فإنّ “الموقوفين، الذين لم توجه لهم إتهامات بعد، يشتبه بتبادلهم رسائل في شبكات التواصل الإجتماعي مع الإرهابي الذي قطع رأس المدرس بعدما عرض صوراً مسيئة للنبي محمد أثناء حصة دراسية حول حرية التعبير”.

وفي وقت سابق، وجهت لسبعة موقوفين على ذمة هذه القضية إتهامات بـ”المشاركة في عمل إرهابي” و”الإنتماء إلى جماعة إرهابية إجرامية”.

وحسبما ذكرت قناة “بي.إف.إم” التلفزيونية اليوم الجمعة نقلاً عن مصادر قضائية فرنسية، فإن “ثلاثة أشخاص آخرين، قبضت الشرطة عليهم يوم الثلاثاء، مثلوا أمام قاض في إطار التحقيق المستمر بشأن مقتل باتي”.


المصدر: روسيا اليوم
%d مدونون معجبون بهذه: