لبنان أمن سياسة

الاغتيالات التي أصابت الكتائبيين سببها تمسكهم بالسيادة والاستقلال

لفت المحامي نعوم فرح عبر صوت لبنان إلى أن آلية الحكم منذ 1920 وخصوصًا بعد 1943 غير صالحة لإدارة البلد وحكمه، لافتا إلى أننا ننتقل من أزمة إلى أخرى وكل أزمة تكون أصعب من سابقاتها.

ورأى ان ليس من قبيل الصدف أن يتزامن الاستقلال وذكرى تأسيس حزب الكتائب، مشددًا على أن الكتائب أثبت خلال السنوات العديدة من تأسيسه انه باق على صلابة المواقف الأساسية ولا يتزحزح وهمّه السيادة والاستقلال، مضيفا: “الاغتيالات التي أصابت الزعماء فيه سببها انهم كانوا متمسكين بفكرة ومبدأ السيادة والاستقلال الناجزين وهذا سبب بقاء الكتائب”.

ورأى أن حزب الكتائب دفع الثمن الأغلى للحفاظ على السيادة والاستقلال.

%d مدونون معجبون بهذه: