القضاء دولي-عالمي سياسة

“حجج ما بتقلي عجج “… محكمة بنسيلفانيا ترفض دعوى ترامب

رفضت المحكمة الفيدرالية بولاية بنسيلفانيا الأميركية يوم أمس السبت دعوى قضائية لفريق ترمب القانوني لمنع المصادقة على نتائج فرز الأصوات بالولاية.

ورفض القاضي الاتحادي، ماثيو بران، الدعوى التي أقامتها حملة الرئيس دونالد ترمب بهدف استبعاد ملايين الأصوات التي تم الإدلاء بها عبر البريد في ولاية بنسلفانيا، بحسب رويترز.

ووصف القاضي بران الذي أصدر هذا الحكم القضية بأنها “حجج قانونية بلا أساس واتهامات قائمة على تكهنات”.

ومثل هذا الحكم أحدث ضربة لجهود ترامب المتعثرة لإلغاء انتخابات الثالث من تشرين الثاني التي خسرها أمام الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن.

ويقول ترمب مرارا، أنه فاز في الانتخابات لكن الانتصار سرق منه عبر عمليات تزوير واسعة النطاق وأعمال غير لائقة من قبل الديمقراطيين.

وبدأ ترمب عمليات التدقيق وإعادة الفرز في العديد من الولايات، كما رفع دعاوى قضائية في محاكم الولايات والمحاكم الفيدرالية.

وقالت بعض الولايات إنها “لم تعثر على دليل قوي على وجود تزوير”.

ويقول منتقدو ترمب إن “رفضه الإذعان للنتيجة ستترتب عليه آثار خطيرة على الأمن القومي وعلى مواجهة جائحة كورونا التي أودت بحياة أكثر من 250 ألفا بالولايات المتحدة”.

ويستعد الديمقراطي بايدن لتولي مهام الرئاسة رسميا في 20 كانون الثاني، لكن الجمهوري ترمب يرفض التسليم بالأمر ويسعى لإبطال أو قلب النتائج من خلال الطعون وإعادة فرز الأصوات في عدد من الولايات زاعما دون دليل حدوث تزوير واسع النطاق.

المصدر: سبوتنيك

%d مدونون معجبون بهذه: