Lebanon لبنان أمن القضاء صحة

غموض السلطة بقرار الإقفال يوقع مواطناً في الضبط

قبل يوم من الاقفال العام ومنع التجول، لا يزال الجميع حائرين حول السماح لهم بالخروج من منازلهم للتوجه نحو الصيدليات أو السوبرماركات، شرط اظهار الفاتورة لعناصر قوى الأمن. وتوجّه البعض نحو الاستهزاء حول الموضوع والتساءل: “هيدي اذا كنت راجع… واذا كنت رايح شو بعمل؟”.

إلّا أنّ الأمر لم يعد مجرد مزحة. فنشرت الشابة روى خراط على صفحتها عبر تطبيق “انستغرام” أنّها وأفراد عائلتها جميعا ما عدا أخا لها مصابين بكورونا. ونظرًا لالتزامهم الحجر المنزلي، ما كان من الأخير سوى أن توجّه نحو الصيدلية ليقوم بشراء الادوية التي يحتاجون اليها.

إلّا أنّ عنصرا من قوى الأمن سجّل محضر ضبط بحقّه بعد أن رفض تصديق قصة ذهاب الأخير نحو الصيدلية.

فهل من يملك من مسؤولينا الكرام ما يقوله لتلك العائلة ومعها لجميع اللبنانيين الحائرين؟

المصدر Agencies

%d مدونون معجبون بهذه: