لبنان أمن صحة

آلية عمل أطباء الأسنان خلال الاقفال العام

بفترة الاقفال العام انطرحت عدة تساؤلات حول آلية عمل أطباء الأسنان خلال هذه الفترة, من هنا أوضح طبيب الأسنان جو خرما في فيديو نشره على حسابه الخاص عبر “انستغرام” عن تفاصيل هذه الآلية, لافِتًا إلى أنّه بإمكان أطباء الأسنان فتح عياداتهم لغاية الساعة الخامسة، وذلك وفق تعميم “النقابة”.

وفيما خصّ الإجراءات المتبعة، أشار الدكتور خرما إلى أنّه “بإمكان المريض التنسيق مع العاملين في العيادة لأخذ موعد ويتم إرساله عبر”واتساب” لإبرازه للقوى الأمنية للسماح له بالذهاب الى العيادة”.

وفيما يلي نصّ بيان نقابة أطباء الأسنان في لبنان كاملاً: “نقابة أطباء الأسنان في لبنان الزملاء الكرام، بما يخص العمل في العيادات خلال الاقفال العام من فجر الخميس 14 ك2 لغاية فجر الاثنين 25 ك2 تُبين التالي : يمكن لأطباء الأسنان التنقل من منازلهم الى عياداتهم ومن عياداتهم إلى منازلهم, كما يمكن فتح العيادات من الثامنة صباحا حتى الخامسة بعد الظهر.”

واضاف البيان “أما بالنسبة للمرضى، الأمر ليس واضحا ومحسوما والاجراء الممكن اتخاذه هو أن يدون الطبيب على وصفة طبية خاصة به أن المريض (مع ذكر اسمه) لديه موعد ضروري وطارىء (تحديد اليوم والساعة ومكان العيادة) ويرسلها للمريض على الواتساب. يبرز المريض هذه الوثيقة على حواجز قوى الأمن للسماح له بالذهاب الى العيادة. وبعد المعالجة، يدون الطبيب على وصفة طبية خاصة به موقعة ومختومة أن المريض (فلان الفلاني) قد غادر عيادته مع ذكر المكان والتاريخ. لكن هذا الاجراء غير مضمون، بمعنى أنه قد يمكن لحاجز ما أن يمنع المواطنين من التوجه الى العيادة بالرغم من ابراز ما تم ارساله من قبل الطبيب المعالج على الواتساب، وقد يمكن أن تتخذ اجراءات بحقهم”.

وختم البيان “اما بالنسبة للمساعدات العاملات في عيادة طبيب الأسنان، يمكن للطبيب أن يكتب على وصفته الطبية اسم الممرضة ومكان اقامتها ومكان العيادة لابرازها على الحاجز، ولكن هذا الاجراء ايضا غير رسمي و غير مضمون ويمكن لقوى الأمن أن تمنع المساعدات او المرضى من التنقل، وقد يمكن أن تتخذ اجراءات بحقهم. وبعد ما وصل اليه الوضع الصحي العام بسبب جانحة كورونا ، نتمنى من الزملاء حصر العلاجات بالاعمال الطبية الضرورية و الطارئة متمنين لكم دوام الصحة و السلامة

%d مدونون معجبون بهذه: