لبنان أمن إقتصاد سياسة

عن أموال المودعين كلام “غير دقيق” لوزني

أعلن المكتب الإعلامي لوزير المالية في حكومة تصريف الاعمال غازي وزني، أنّ “ما يتم تداوله عبر بعض وسائل الاعلام حول مضمون مقابلة محطة بلومبرغ الشرق مع وزير المالية في حكومة تصريف الاعمال غازي وزني ” غير دقيق”.

وأضاف، “هو اوضح طريق معالجة الخسائر المالية المحتملة عبر خطة لاعادة هيكلة القطاع المصرفي واصلاحه لاستعادة اموال المودعين”.

وفي وقتٍ سابق، كشف وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني، أن احتمالية خسارة أموال المودعين اللبنانيين والعرب في المصارف اللبنانية، “موجودة بالنسبة لجميع المودعين… ولكنها ليست حتمية”، مشيراً إلى وجود ما يزيد على 700 ألف عائلة لبنانية في حاجة إلى دعم في ظل أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها البلاد منذ الحرب الأهلية التي انتهت عام 1990.

وأوضح وزني في لقاء مع “الشرق”، أنَّ سياسة الدعم تكلِّف الدولة اللبنانية نحو 6 مليارات دولار أميركي سنوياً، نصفها مخصَّصٌ للمحروقات والكهرباء، والنصف الآخر يذهب لدعم الدواء والقمح والسلة الغذائية، مشيراً إلى أن هذه التكلفة المرتفعة أدَّت إلى استنزاف احتياطات العملة الأجنبية في مصرف لبنان، التي تقدر حالياً بـ16 مليار دولار.

%d مدونون معجبون بهذه: