Lebanon لبنان أمن إقتصاد سياسة

“خليّة” في اللقلوق لضرب 5 نقاط قوّة لرئيس حزب القوات

يبدو أن السباق الرئاسي انطلق على خط اللقلوق – بعبدا بإجتماعات ولقاءات سريّة وعلنيّة تتمحور حول مسألتَيْن أساسيتَيْن تُشكّلان أولوية لدى رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل الذي شكّل خلية أزمة تعمل على خطين

الأول، القيام بالمستحيل وبكل ما هو مشروع وغير مشروع لرفع العقوبات الأميركية عنه للعودة إلى السباق الرئاسي.الثاني إزاحة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع من مقدمة السباق كمرشح منافس أساسي ورئيسي، بعد أن أغرق باسيل خصمَيْه الآخرين حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وقائد الجيش جوزاف عون بملفات قضت على آمالهما بالمنصب الرئاسي، فيما يعتبر باسيل أنه يستطيع مواجهة سليمان فرنجية بمبدأ “الأقوى في طائفته”.مصدر مطلع للغاية كشف في هذا الإطار، عن “اجتماع لخلية الأزمة مع باسيل تم التداول خلاله بخمس نقاط قوة لجعجع يجب ضربها لفرملة اندفاعته:”الحيثية المسيحية الشعبية لجعجع.الحجم النيابي المُرتقب، لذا “يجب الدفع لتأجيل الإنتخابات النيابية المقبلة والتي ستعطي لجعجع أكبر كتلة نيابية وبالتالي ستكرِّس الحيثية الشعبية بشرعية نيابية”.خطاب جعجع الوطني العابر للمناطق والطوائف، واقتراح باسيل تعبئة جمهور حزب الله لإعادة الإشتباك بينه وبين “القوات” بعد الهدوء الحذر الذي تشهده العلاقة بينهما خاصة بعدما يتداول في البيئة الشيعية من إشادة بصلابة الموقف “القواتي” بشأن الحدود البحرية مقابل “ميوعة” موقف العهد و”التيار”.صورة جعجع الذي يحوذ على ثقة واحترام الدول العربية والمجتمع الدولي بسبب مواقفه المبدئية والسيادية وتمسكه بالدستور.نموذج رجالات الدولة الذي نجح سمير جعجع بتقديمه خصوصًا عبر الوزراء الذين اختارهم وقد لاقى استحسان المجتمع الدولي الراغب في قيام دولة المؤسسات عندنا القادرة على إطلاق عملية النهوض بعد أن بات لبنان بنظرهم دولة فاشلة

%%footer%%