Lebanon فساد أمن حوادث دولي-عالمي سياسة

هذا ما كانوا يفعلوه حراس سجن “جلبوع” أثناء عملية الهروب

نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن موقع “والا” الإخباري، قوله إن “هروب الأسرى الستة الفلسطينيين من سجن “جلبوع” لم يلاحظه أحد في غرفة التحكم التابعة للسجن، حتى عندما صورتهم الكاميرا وهم يخرجون من النفق وتم تفعيل نظام الإنذار”.

ووفقاً، لتقرير نشر اليوم (الإثنيبن)، فقد “تم تصوير هروب الأسرى الستة من سجن “جلبوع”، الأسبوع الماضي، في الوقت الحقيقي بواسطة الكاميرات الأمنية بالسجن، لكن لم يكن أحد يراقبهم في وقت الهروب من السجن”.وقال موقع “والا” إن “الحارس في غرفة التحكم في ذلك الوقت، يشتبه في أنه كان يشاهد التلفزيون ولم يلاحظ البث المباشر للستة الهاربين ولا نظام الإنذار الذي تم تفعيله”.وذكر الموقع أن “مسؤولي السجن كانو على علم بمشكلة هيكلية في السجن – حيث توجد فجوات كبيرة في أرضيات السجن وجدرانه يمكن استخدامها للهروب – منذ العام 2014، عندما تم إحباط محاولة هروب متطابقة تقريباً قام بها ثمانية سجناء من “الجهاد الإسلامي””.وبحسب “والا”، فإن كلاب الحراسة في باحة السجن بدأت بالنباح، “حيث بدأ السجناء بالخروج من النفق خارج أسوار السجن، لتفعيل نظام إنذار تركز فيه الكاميرات الأمنية على المنطقة التي تنبح فيها الكلاب”.وبحسب ما ورد، فقد “ظل السجناء حول الحفرة لمدة 20 دقيقة قبل الإقلاع سيراً على الأقدام، على الرغم من أن الحارس في غرفة التحكم لم يلاحظ نظام الإنذار لأنه كان يشاهد التلفاز على ما يبدو”.وكشف التقرير أيضا، أنه “قبل أيام قليلة من الهروب، أبلغ بعض السجناء الذين يساعدون في أعمال الصيانة بوجود رمال في نظام الصرف الصحي وتم إبلاغ موظفي السجن على العثور على رمال في صناديق القمامة، لكن قيل لهم ألا يقلقوا”.

للإطلاع على الخبر بنسخته الأصلية إضغط على الراباط التالي

https://bit.ly/3hrwXE2

%d مدونون معجبون بهذه: