Lebanon لبنان أمن إقتصاد ثقافة سياسة

المقاصد بعكس المدارس الكاثوليكية راعت الظروف في رفع أقساطها

تَجدُ المدارس الخاصّة في لبنان نفسها بين المطرقة والسندان، خصوصًا مدارس الجمعيّات الخيريّة التي حَمِلت همّ التعليم الخاص على أكتافها في أوج الأزمات اللبنانية المتتالية

واليوم وبعد غِياب قسري عن التعليم الحضوري بسبب جائحة كورونا، وأمام التدهور الهائل في الوضع الاقتصادي، كيف تتكيّف هذه المدارس مع التحديّات التي تُواجهها بشراسة؟وفي مدارس المقاصد التي بدأت التعليم مطلع الأسبوع، والتي تحسم ممثلتها في اتحاد المؤسسات التربوية سهير الزين بأنّ “الأقساط إرتفعت هذا العام بالطبع ولكن وفق خصوصية كل مدرسة، فهناك مدارس للمقاصد ومنها المجانيّة طبعاً لم ترتفع فيها الأقساط أبداً، وكانت الزيادة وفق ظروف كل مدرسة، كما أنّها ليست من المدارس التي فرضت “فرش دولار” على الطلاب”.وتَنفي الزين هجرة الطلاب من “مدارس المقاصد بسبب الظروف الإقتصادية”، بل وتؤكّد خلال إتصالٍ مع “ليبانون ديبايت” أنّ “هناك إقبالاً غير مسبوق على مدارسها نظراً للأقساط التي تراعي ظروف الطالب”.وبِما أنّ الأمور لم تعد تُحتمل ولا بدّ من التعليم الحضوري، تُضيف الزين “فإنّ أمر النقل تمت معالجته بالنسبة إلى الهيئة التعليمية والإدارية برفع بدل النقل وفق منطقة السكن كما أنها زادت الرواتب بنسب قد لا تكون كافية مع الوضع الاقتصادي الصعب ولكن بما هو في قدرة الجمعية”.وقالت: “أمّا بالنسبة إلى الطلاب فإجرة النقل تَصل إلى مليون ونص عن كل ثلاث أشهر، ولكن عدد الطلاب المسجلين في نقل باصات المدارس قليل، لأنّ الأهل إختاروا المدارس القريبة إلى منازلهم وجرت عمليات تنقل كبيرة بين مدارس المقاصد”.وتُوضح الزين أنّ “المقاصد لم تغير في الزي المدرسي وهو ليس مكلفاً أبداً، كما أنها حاولت التخفيف عن الأهل في موضوع القرطاسية من خلال الجمعيات الخيريّة وبموضوع الكتاب المدرسي بتنظيم ايام لتبادل الكتب بين الطلاب”.أمّا بالنسبة إلى التخوّف من التعليم الحضوري في ظل جائحة كورونا، تؤكد أنّ “الهيئة التعليميّة والاداريّة تلقت اللقاح وتقوم المدارس حالياً على تشجيع الطلاب لأخذ اللقاح، ولكن بالنتيجة يجب ان نتعايش مع الجائحة كما يبدو”.وعن المناهج تُوضح أنّ “مدارس المقاصد لن تلتزم بقرار الـ 15 اسبوع دراسي بل أكثر بهدف معالجة الثقب في التعليم الذي تركته السنتان الماضيتان من خلال التعليم “اون لاين” وقد قامت الجمعية بِورش طيلة الصيف للأساتذة لمُعالجة هذا الموضوع

%d مدونون معجبون بهذه: