Lebanon فساد لبنان أمن إقتصاد القضاء سياسة

جعجع يُعلق انتساب إبراهيم الصقر من “القوات”

قال رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع: “لسنا متفائلين كثيرًا بالحكومة انطلاقًا من القوى الفاعلة التي أتت بها، لكننا سنثني على أي عمل جيد إذا قامت به وسنساعدها”.وأضاف في حديث عبر قناة “الحرة”, “البعض يعيّرنا بعلاقتنا بالمملكة السعودية، إلا أننا نفتخر بعلاقتنا معها ومع مصر أو دول الخليج التي تشكل المساحة الإستراتيجية للبنان

وتابع جعجع, ” مسؤولية أزمة المحروقات وغيرها من الشؤون الإقتصادية تقع على حزب الله وحلفائه، بما أنهم يمسكون بالسلطة منذ 10 سنوات”.وسأل: “أي حصار يفكّون؟ هل هناك بوارج حربية بريطانية وأميركية وفرنسية وأوروبية وأسترالية في عرض البحر تمنع وصول بواخر النفط إلى لبنان؟ والمانع من استيراد المحروقات هو غياب المال لدعم المواد من الخزينة”.وأردف, “مسألة المازوت الإيراني تحوّلت إلى عملية تدخل مباشرة وسافرة في السياسة اللبنانية الداخلية من قبل إيران، وعلى الحكومة الجديدة إيجاد الحلول لهذا الأمر”.وقال: “على فريق الإعداد بعد انتهاء المقابلة التفتيش عن ابراهيم الصقر ليروا إذا كان موجوداً هنا”.وأشار إلى أن: “إبراهيم الصقر مواطن لبناني ينتمي إلى “القوات اللبنانية” وانتسابه معلّق حتى انتهاء التحقيقات وإن قام بتخزين البنزين فعليه تحمل مسؤولية نفسه”.ولفت إلى أن: “عدد كبير من الأمور التي تحصل اليوم مردها هو محاولة رئيس الجمهورية ميشال عون أن يؤمن الولاية بعده لـ رئيس التيار الوطني الحرّ النائب جبران باسيل إلا أن هذا الأمر لا يمكن أن يحصل ولن يحصل أبدًا”.وعن محاولة شيطنة “القوات” , لفت جعجع إلى أن: “هذه المحاولة ليست بجديدة وهي بدأت في الثمانينات مع صعود الرئيس المؤسس بشير الجميل وبدأها وقتها مجموعة القوى التقدميّة الوطنيّة لأنه وقف في وجههم ولا تزال مستمرّة”.وقال: “تهديد المحقق العدلي أمر غير مقبول على كل المستويات، ولا أعرف إذا ما كانت “حليمة” ستعود إلى عاداتها القديمة عبر عمليات اغتيال جديدة”.وأضاف, “هذا عهد الخراب والوباء”.وعن علاقته مع رئيس مجلس النواب نبيه بري قال جعجع: “على المستوى الشخصي العلاقة دائمة طبيعيّة وهناك ودّ إلا انه على المستوى السياسي هناك فروقات كبيرة لا تبدأ مع قانون الانتخابات ولا تنتهي مع كيفيّة إدارة الدولة مروراً بموضوع المقاومة باعتبار أننا لسنا مع هذه النظريّة أبداً”.أما عن علاقته مع رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط قال: “بالحد الأدنى هذا لا يعني أن الكلام مقطوع فنحن نتكلّم ولكن المقاربات مختلفة والتموضع مختلف

%d مدونون معجبون بهذه: