Lebanon فساد لبنان أمن القضاء سياسة

نصرالله: هل من قاضٍ يجرؤ؟! هذا الأمر قد يدفع البلد إلى الفتنة

Advertisements

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله حول ما يرتبط بالمحقق العدلي طارق البيطار, “وجدنا أن الجهات القضائية المعنية تمارس الاستنسابية وتخضع للسياسة وما جرى في اليومين الماضيين يؤكد كل ما تحدثنا عنه خلال عام”.وخلال كلمة له حول آخر المستجدات السياسية, سأل, “هل يوجد اليوم في القضاء اللبناني قاضٍ يجرؤ على أن يأخذ قرارًا بتنحية القاضي العدلي؟ هناك قاضٍ تقدم في هذا الاتجاه لكنهم هددوه وحاربوه”.

Advertisements

وأضاف, “ما يجري الآن هو أن بعض القضاء اللبناني يحمي بعضه البعض”.وتابع, “كل المعطيات تقول أن القضاة المعنيين بملف مرفأ بيروت هم في دائرة الاتهام والشبهة”.ولفت نصرالله, إلى أن “المسار القضائي الحالي في قضية المرفأ استنسابي لن يوصل إلى الحقيقة”.وحول قضية الطيونة, قال: “تحوّل الموضوع إلى القضاء العسكري ولكنه منذ الأيام الأولى تعرض هذا القضاء لضغوظ كبيرة من جهات دينية وسياسية”.واستكمل,”أُطلق سراح بعض الموقوفين ويستمر الضغط لإطلاق بقية الموقوفين”.وشدد نصرالله, على أن “ضغوط الجهات السياسية والدينية على القضاء استهتار بالشهداء والجرحى وعائلاتهم وبالجهات التي ينتمون اليها”.وقال: “ما تمارسه الجهات السياسية والدينية من ضغوط على القضاء قد يدفع الأهالي للأخذ بالثأر”.وأردف, “الاستمرار بالمسار الحالي في قضية كمين الطيونة خطر ويمكن أن يدفع البلد إلى الفتنة

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: